بيان صادر عن نقابة الجيولوجيين العراقيين

 بات من الواضح لجميع العراقيين بان المظاهرات التي اندلعت في محافظات وسط وجنوب العراق خلال الأيام الماضية قد جاءت نتيجة لتراكم الكثير من المشاكل والتحديات التي يعيشها المواطن العراقي البسيط دون ان تجد الحكومة لها حلا يخفف من معاناة أبناء شعبنا الذي يعاني من سوء تجهيز الكهرباء والماء والتدهور في بقية القطاعات الخدمية الاخرى وارتفاع معدلات الفقر وتزايد طوابير العاطلين عن العمل ومنهم حملة الشهادات وخريجي الجامعات. ان العراق على حافة بركان، وان حالة الاحتقان الاجتماعي في تصاعد خطير ينذر بانفجار الوضع الأمني والاجتماعي ما لم يتم الاستجابة السريعة والمدروسة للمطالب لاحقة للمتظاهرين والشروع بتنمية حقيقية يلمسها المواطن العراقي الذي عاش الكثير من ويلات الحروب والصراعات المسلحة طوال السنوات الماضية.

اننا، وبأسم جيولوجي العراق، نعلن عن تضامننا الكامل مع المطالَب المشروعة لأبناء شعبنا من المتظاهرين في محافظات وسط وجنوب العراق ونقف معهم في صف واحد للمطالبة بأعادة النظر في هيكلية مؤسسات الدولة من خلال تبني برنامج اصلاحي وبتوقيتات زمنية محددة والتصدي بقوة للفساد والمفسدين والاستعانة بالشخصيات الوطنية والمهنية من اصحاب الكفاءات والخبرات بعيدا عن نهج المحاصصة الطائفية والأثنية في تقاسم السلطة والمناصب التي ابتلي بها العراق منذ ٢٠٠٣ ولحد الان.

كما اننا، بنفس الوقت، نرفض وندين استخدام العنف سواء من بعض المتظاهرين أو من قبل بعض الجهات الأمنية ونؤكد على ضرورة الحفاظ على سلمية التظاهر وندعو الجميع الى ضبط النفس وحماية ممتلكات الدولة والمواطن.

بغداد، الثلاثاء، ٢٤ تموز18 ٢٠